قصائد من صفرو الى صفرو (زجل)

Uncategorized

صفرو

جود یا لجؤاد

ربي حن عليا

جود یا جواد

احسب لي خطواتي

دیر لیا عداد ف رجليا

ونتوما يا مواليا

بیکم نشم ريحة البلاد

حبي ليكوم الجواد

قلبي فرضو عليا

بالصدق والنية

کلام… قالوا فؤادي

کلام… مطلسم ماشي عادي

كلام ع اللوح قريتو

علمولي الفقيه العيادي

علمني حرف مزخرف

علمني نوقف ونزحف

علمني نشد لرض

من بعد ما نسخف

ونتي يا الحبيبة

نتي الجردة لعجيبة

كل ما بعاد الحال

يجرك ليا لخيال

يرجعك قريبة

كل مكان

اليه شان وقيمة

فيه مواليه

فرحو، شقاو وصبرو

عاشو لوقات … كاع ماعبرو

نتي يا حبيبتي

نتي يا مدينتي

نتي يا صفرو

يكفيني جيتك بلا ميعاد

جبرتك خيمة كبيرة

وب خيوط حروفي

نسجت حبل

بيه

كبلت رجلي وكفوفي

ودرتهوم فيك وتان

أحمد الغدير و سفيان الوهابي

المحمدية 2019

من ديوان ‘’ الحيط …الحيط ‘’ لأحمد لغدير وسفيان الوهابي

رابطة المبدعين العرب – فرع صفرو

صفريوي أنا وصوتي مقموع

القصيدة سنتير

وأنا يا الصفريوي فيکم

ترخفو لوتار

اش ندير

لله یا صفراوا… یا کناوا

يا عيساوة

وريوني المعلم فيكم

صفريوي ودخل رحبة البال

سالت على خدودو دمعة

وذابت علا سلكة نحاسو

هز يا الكناوي قراقب السؤال

وتحت الهاه فتيل الشمعة

سايلة على خدودو دمعة

حلفات لعباد حق يطيب نعاسو

أه هزي لوتار وبرکي حداه

وکول حنا صفراوا والراس مرفوع

شربنا من حروف الكلمة

صمغ ومداد

هز البانجو ودندن حداه

وقول حنا صوت الحق المسموع

2000 و 7

من بعد

ماحسينا ب لمحاین

ثورنا على عضة من خبزة

…صدانا وصل للبلاد

…فتاخرو بينا لعباد

…كبرنا فهاد لبلاد

…وتهمشنا فهاد لبلاد

تجلدنا فلبلاد

خوينا هاد لبلاد

ورجعنا لهاد لبلاد

ووصينا لولاد

يا ولاد صفرو ويكم

يعجبكم البراني

قبل ما تسمعو صوتنا

كان مدفون فلوراق

كانت البرودة ساكنة

ف جوفنا

ولیوما ها حنا جينا

أه سمحو لينا إلى الحمل ثقال

ومالقينا ليكوم جہد

نكتبو ونغنيوليكوم مرسال

سول هاد العبد لي جال وسال

شاف صوت صفراوا

في مهرجانا العتيق

غناه موال

ضربنص ساعة

شد الملايين

وحنا فاین وفاین

وأنا يا الصفريوي، فني دفني

والحال هو الحال

أه عدرونا

فيقو من الرگدة

ودير حجرة الفن في يديك

ضرب وزيد ف الضرية

ویلا ما حشمو وما فهمو

دير الحديد ف يديك وزيدك

وحنا لحطب المكوي

بهاد العافية الباردة

أه ، زغرتي يا الزغراتة

يا الصفريوية مولات التبانة

وخليني نحل شراجم

الصوت المبحوح بثلاثة

: الشرجم الأول

نشرت فوقو صوتي

المفزك بشتا الإقصاء

قلت زعما ينشف بكري

نسوس منو كلام الحق

يكرم، ونبخو فخاطر

صفراو الجواد

ويلبسو الصفريوي فيكم

حتا هو فيوم عيد الميلاد

: والشرجم الثاني

طليت عليه بكاني

من قلة الزهر

كنت معاهوم فواد أگان

وسيولوهايجة كيف لبحر

كانت الرعدة وكان الصبر

وملي وصلنا لنص الواد

شافو الزبل، شافو لحجر

مشار لگوار، هربو السياح

شربوا لمالحلو كلو

وکالو ليا صبر

صبر يا خويا صبر

صبر يا الصفرویوي صبر

:والشرجم الثالث

وأنا كندن على حبال لعمر

گلت مع راسي

أجي نعبر

حق صفراوا

فيا واش كبر

نكتب بريش من الطير الحر

ندیدن بهم ونعبر ونفتاخر

فدوار سارح البگر

را داك الصوت، أرا داك الصوت

وخبشة ونيشة هنا

شكون گال

غدا يتحرو صفراوا من التهميش

ويعصرو المعاني ف وجوهنا

لو كان قادر يدندن الحمل

مانتيهوف الدوامة

ياكنتوما غا ثلاثة

شوفو من حال ولاد صفرو

راه طالبين منكم

غير التشجيع والالتفاتة

*

*

كانت هادي شوكة ف-مدينتي

تثقب الصوت

وأنا ما قريت وما قريت

وما وقعت علاش بصمت

يمكن داروهالحروف

وحصلات فيها المعاني

حتى معنى ما قراتو

حروف الزين

غا نوض وكتب

جبهة علا مدينة صفرو

فين بدات وفين تسالي

گول: حدها دات

فحال الشمعة بدات

حدها لفتيلة وتسالي

أحمد الغدير- الدار البيضاء 2001

من ديوان ‘’ الحيط …الحيط ‘’ لأحمد لغدير وسفيان الوهابي

رابطة المبدعين العرب – فرع صفرو

Leave a Reply